أدبيات التواصل الفعّال في العلاقات الشخصية

باب الثقة “1”

في كل علاقة إنسانية أياً كان شكلها وإطارها، هناك عتبة، لا بدّ لك من عبورها لتدخل في سياق العلاقة، في هذا العبور ترتسم أمامك الكثير من الملامح، وكلّما استبطنت ملمح واستمعت إلى صوتك الداخلي، صوت ذاتك، ستنجح أكثر في العبور بسلام وطمأنينة.

اتبع حدسك ولكن بمرونة، وبدون أحكام قطعية، فأي إشارة يمنحك إياها الحدس إياك أن تهملها، وإياك أن تجعلها حقيقة مطلقة تتحكم بمستقل العلاقة، بل اجعل منها مصباح يُضيء الطريق، كأن تبقي على شيء من التحفظ إلى أن يثبت بطلان ما حدست به.

أعلى درجات الخراب التي نتعرض لها، غالباً ما تحدث في العتبات، العتبات هي المقدمات، وكلما كانت المقدمات والمداخل صحيحة ومبنية على أسس سليمة ، كلّما قادتك إلى المسارات الصحيحة.

اتبع ضوء قلبك، وأشعل فانوس عقلك أيضاً ، لتزيح ما تبقى من عتمة.

*كثيراً ما خانني ضوء عيني، ولا مرة خانني ضوء قلبي.

* مُقتطف من كتاب ( استراتيجيات التواصل الفعّال في العلاقات الشخصية )

Leave A Comment

You May Also Like